click for full size
2015-10-28
شدد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، على اهتمام الوزارة وحرصها على تعزيز روح الإبداع لدى الطلبة وصقل مواهبهم وتكريس نهج التواصل مع الميدان التربوي ومتابعة سير العملية التعليمية التعلمية في محافظات الوطن كافة.
جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي أجراها الوزير صيدم، في مديرية التربية والتعليم في قلقيلية، حيث استهدفت زيارة محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة، ومديرية التربية، ومدارس: الشهيد أبو علي إياد الثانوية للبنات، والشارقة الأساسية للبنات، وبنات حبلة الثانوية.
ورافق الوزير في جولته الوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام النشاطات الطلابية إلهام المحيسن، ومديرة دائرة الإدارات المدرسية أماني هواش، وكان في استقباله المحافظ رواجبة ومدير تربية قلقيلية يوسف عودة وأسرة المديرية، وأمين سر إقليم حركة فتح محمود ولويل ونائب رئيس البلدية درويش عامر.
وفي مدرسة الشهيد أبو علي إياد شارك صيدم والوفد المرافق له، الطالبات فعاليات الطابور الصباحي ورفع العلم والنشيد الوطني والاطلاع على تجربة في الكيمياء قامت بعض طالبات المدرسة بتقديمها خلال الطابور، بالإضافة إلى التجول في معرض خاص بإبداعاتهن والتعرف على مرافق المدرسة.
وخلال الطابور الصباحي ألقت الطالبة أريج شريم قصيدة حملت عنوان "أيا قدس" حازت على اعجاب الوزير والوفد المرافق، كونها تضمنت العديد من المعاني والرسائل والقيم النبيلة تجاه القدس.
ومن مدرسة الشهيد أبو علي إياد إلى مدرستي الشارقة وبنات حبلة حيث تضمنت الجولة الاطمئنان على سلامة الطالبات والهيئة التدريسية، والإطلاع على الأضرار والآثار التي لحقت بالمدرستين نتيجة المنخفض الجوي الأخير.
وفي هذا السياق، أكد صيدم سعي الوزارة الحثيث لإحداث نقلة نوعية في بنية النظام التعليمي والمضي قدماً في المسيرة التطويرية التربوية، خاصة في الفترة الراهنة، موضحاً أن زيارته اليوم لمحافظة قلقيلية تستهدف الاطلاع على الواقع التعليمي، وتفقد المدارس والتعرف على نشاطاتها والجهود المبذولة في سبيل دعم العملية التعليمية.
من جهته، أثنى المحافظ رواجبة على الاهتمام الذي توليه الوزارة في سياق تطوير المناهج التعليمية وصقل المواهب الطلابية والرقي بواقع التعليم.
وأردف قائلاً :" هذا ما لمسناه في النتائج المشرفة للثانوية العامة التي حققتها المحافظة العام الدراسي الماضي"، مؤكداً على أن مثل هذه الزيارات لها أثرها الايجابي على المحافظة لأنها ترفع الروح المعنوية لدى المواطنين.
كما شملت الجولة تفقد الصفوف ومرافق المدرستين، والاستماع لملاحظات الهيئة التدريسية والتعرف على انجازات الطالبات ومساهماتهن في خدمة القطاع التعليمي.
وفي مديرية التربية اجتمع صيدم والوفد المرافق له بمدير التربية يوسف عودة وأسرة المديرية حيث استمع د.صيدم لمطالب الموظفين وملاحظاتهم حول سير العملية التعليمية في المحافظة.
وأكد د. صيدم اهتمامه بمتابعة كافة القضايا التي طرحها خلال الاجتماع، مثمناً في الوقت ذاته ما تبذله أسرة المديرية من جهود لخدمة القطاع التعليمي وما يقدمونه في سبيل النهوض والرقي بالمسيرة التطويرية التربوية.
وأشاد عودة بهذه الزيارة التي تأتي في سياق التواصل مع الميدان التربوي وترجمة للحرص الذي توليه الوزارة للاهتمام بالتعليم وتحسين مخرجاته، مشيراً إلى الفعاليات التي تنفذها المديرية ونشاطاتها الرامية إلى تحقيق الغايات التربوية المنشودة.