click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-06-20
بحث وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، بمكتبه اليوم، مع الممثلة الخاصة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" في فلسطين جنيفيف بوتن، اليوم، سبل تعزيز التعاون خاصةً على صعيد ضمان حق أطفال وطلبة فلسطين بالتعليم في ظل بيئة آمنة.
وفي هذا السياق، أكد عورتاني أهمية توفير الدعم والإسناد من قبل "اليونيسف" لضمان حق الأطفال في تعليم نوعي ودعم العديد من البرامج التربوية التي تنسجم مع خطط الوزارة وسياساتها التطويرية، مشيداً بدور المنظمة المشهود له في دعم وتطوير قطاع التعليم الفلسطيني.
وشدد الوزير على التزام "التربية" بتوفير كل ما هو ممكن بالتعاون مع كافة الشركاء المحليين والدوليين لتوفير أفضل الخدمات التعليمية للطلبة وتحسين صحتهم النفسية.
من جانبها، أكدت بوتين أن "اليونيسف" ستسعى جاهدة لتعزيز الدعم لقطاع التعليم في فلسطين، مثمنةً جهود وزارة التربية وطواقمها وعملها الدؤوب لتوفير بيئة تعليمية مستقرة وآمنة لطلبة فلسطين.
وشددت على التزام "اليونيسف" بالشراكة والتعاون مع الوزارة لمواصلة دعم التعليم وقطاع الطفولة؛ خاصةً في قطاع غزة، بما يسهم في تعزيز الريادة والالتزام بنهج التعلم مدى الحياة، وتوفير البيئة التعليمية الجاذبة والصديقة للطفل.