click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-06-18
أكد وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني أهمية دور مجالس أولياء الأمور في دعم وإسناد الرسالة التربوية، وضرورة إيجاد آلية لتعزيز دور هذه المجالس، ومتابعة وتوضيح آليات العمل والشراكة للتغلب على المعيقات، واكتساب الخبرات على منهجية لحل المشكلات التي تواجه العملية التربوية والنهوض بالمدارس.
جاء ذلك خلال لقائه بممثلين عن مجلس أولياء الأمور الموحد في الوطن، وذلك بحضور حشد من أسرة الوزارة.
وأشار عورتاني إلى النشاطات التي يقوم بها المجلس ضمن منهجية هادفة إلى الارتقاء بمستوى التعليم في المدارس، مؤكداً على الشراكة الوطنية المجتمعية بين الوزارة والمجلس، مشدداً على ضرورة مأسسة الجهود ضمن رؤى متكاملة على صعيد دعم القطاع التربوي.
من جانبهم استعرض ممثلو مجالس أولياء الأمور عديد القضايا والجوانب المرتبطة بالمجالس والجهود المبذولة في سياق دعم العملية التعليمية التعلمية والتحديات التي تواجه القطاع التربوي والمشكلات المتعلقة بجودة التعليم.
وتم الاتفاق على عقد لقاءات مماثلة وتبادل الأفكار بما يتقاطع ورؤية الوزارة خدمة عمل هذه المجالس.