click for full sizeدائرة الإعلام التربوي 2021-01-24 التقى وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، اليوم، مجموعة من مديري مدارس القدس ومجلس أولياء أمور الطلبة، وتباحث معهم في عديد القضايا التي تخص سير العملية التعليمية في المدينة المقدسة؛ خاصةً ما يتعلق بآلية التعامل مع طلبة الثانوية العامة في ظل التحديات التي تفرضها جائحة كورونا وممارسات الاحتلال بحق الطلبة والمؤسسات التعليمية. وحضر اللقاء، وزير شؤون القدس أ. فادي الهدمي، ووكيل "التربية" د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون التعليمية أ. ثروت زيد، والوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. محمد عواد، وممثلي وزارتي التربية وشؤون القدس. وفي هذا السياق، أكد الحرص الذي توليه الوزارة لدعم قطاع التعليم في القدس، لمواجهة المخططات الاحتلالية الرامية لضرب منظومة التعليم في المدينة، موضحاً أن الوزارة ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة بما يخدم مصلحة الطلبة وإيجاد حلول خلاقة لمواجهة التحديات كافة، مشيداً بدور مديري المدارس ومجلس أولياء الأمور في القدس لحرصهم على سير العملية التعليمية، مؤكداً أنه سينظر في كل الأمور التي أُثيرت بما تستحقه من اهتمام. بدوره، أكد الهدمي أن العملية التعليمة في القدس هي من أهم المحاور التي يسعى الاحتلال لأسرلتها، بحيث يشن حملة ممنهجة على المنظومة الرسمية الفلسطينية لطمس الهوية، مشدداً على ضرورة مواصلة وتكثيف الجهود لدعم التعليم في القدس بكافة الوسائل. من جانبهم، تطرّق مديرو المدارس ومجلس أولياء الأمور إلى واقع التعليم في القدس، مستعرضين أبرز التحديات التي تواجه العملية التعليمية، وعلى رأسها الهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال ضد المناهج الوطنية الفلسطينية، والسعي للسيطرة على المنظومة التعليمية برمتها.